حذرت وكالة الأمم المتحدة لإغاثة وتشغيل اللاجئين الفلسطينيين (اونروا) أمس الاربعاء من عجزها عن تقديم خدماتها لملايين اللاجئين الفلسطينيين بحلول مطلع سبتمبر المقبل ان لم تحصل على التمويل اللازم لذلك.

ونقلت وكالة الانباء الفلسطينية “وفا” عن المتحدث باسم “اونروا” سامي مشعشع القول في تصريح صحفي إن “الوكالة قد تعجز عن تقديم خدماتها لكافة للاجئين الفلسطينيين في جميع الأقاليم مطلع سبتمبر المقبل اذا لم يتم تدارك الازمة المالية التي تعاني منها”.

وأضاف أن ما وصل من أموال في الآونة الاخيرة بلغ ما يقارب 200 مليون دولار ستكفي عمل الوكالة لأشهر إلا أنها ستعاود الوقوع في العجز المالي مطلع سبتمبر المقبل إن لم يسارع الى سد العجز كله والاستمرار بدعم الوكالة بشكل منتظم لتفادي أي عجز مستقبلي.

وتقدم “الأونروا” خدمات تعليمية وصحية وتشغيلية واغاثية وخدمات اجتماعية للاجئين الفلسطينيين المقيمين في مناطق عملياتها الخمس (الضفة الغربية وقطاع غزة ولبنان والأردن وسوريا).

وكان المفوض العام لـ”أونروا” بيير كرينبول قد صرح للصحفيين على هامش مشاركته في مؤتمر بروكسل الثاني حول دعم مستقبل سوريا والاقليم في وقت سابق أمس الأربعاء بإنه “قد لا يتم فتح مدارس الوكالة بداية العام الجديد بسبب عجز التمويل في أكبر أزمة تمويل نواجهها على الإطلاق”.

وأدى قرار الرئيس الأميركي دونالد ترامب بحجب نحو 305 ملايين دولار إلى دخول “أونروا” في أزمة مالية خانقة اثرت على تقديم خدماتها للاجئين الفلسطينيين داخل الأراضي الفلسطينية وخارجها.

المصدر سكاي نيوز عربية.

 

المشاركة