البنتاغون ينفي حصول موسكو على "توماهوك" أمريكية مجنحة من سوريا

 نفى المتحدث الرسمي باسم البنتاغون إريك باون حصول موسكو على صواريخ “توماهوك” أمريكية مجنحة من سوريا، ووصف بيان هيئة الأركان الروسية ذا الشأن بـ”المضلل”.

وقال في حديث لقناة CNBC التلفزيونية: “بالنسبة لصواريخ “توماهوك”، فلم نشاهد إثباتات أخرى تدل على صحة ذلك، إلا ما تناقلته وسائل الإعلام الحكومية الروسية”، ووصف “بالسخيفة” الأقوال المتناقلة عن فشل اختيار التحالف أهداف ضربته على سوريا.

وأضاف: “هذا دليل جديد على حملة التضليل الإعلامية الروسية الهادفة لتشتيت الانتباه عن مشاركتهم اللاأخلاقية في فظائع نظام الأسد وذبح المدنيين”.

ويرى أن بيان الأركان الروسية “ستار دخاني ودعائي آخر، يهدف إلى صرف الانتباه عن الوضع الحقيقي في سوريا”.

يشار إلى أن وزارة الدفاع الروسية، كانت قد عرضت على الصحفيين الروس والأجانب يوم أمس حطاماً لصواريخ “توماهوك” وغيرها التي استخدمتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا في ضرب سوريا مؤخرا، وأكدت أنها تسلمت من السوريين صاروخي “توماهوك”، وصاروخا من نوع آخر سقطت ولم تنفجر في سوريا.

وأشار المتحدث باسم الأركان الروسية إلى أن “التوماهوك” المغتنمة، سوف تخضع للاختبارات والفحوص الروسية اللازمة بما يخدم كشف أسرارها، واستغلال ذلك لدى تطوير الصواريخ الروسية المضادة لأمثالها.

وأعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الدفاعات السورية أسقطت 71 صاروخا غربيا من 103، وأبرزت صور الأقمار الاصطناعية وبيانات الدفاعات الروسية في المنطقة التي تثبت فشل الضربة، وتؤكد جدارة الدفاعات السورية التي خضعت لتطوير شامل على أيدي الخبراء الروس في الآونة الأخيرة.

وقال في حديث لقناة CNBC التلفزيونية: “بالنسبة لصواريخ “توماهوك”، فلم نشاهد إثباتات أخرى تدل على صحة ذلك، إلا ما تناقلته وسائل الإعلام الحكومية الروسية”، ووصف “بالسخيفة” الأقوال المتناقلة عن فشل اختيار التحالف أهداف ضربته على سوريا.

وأشار: “هذا دليل جديد على حملة التضليل الإعلامية الروسية الهادفة لتشتيت الانتباه عن مشاركتهم اللاأخلاقية في فظائع نظام الأسد وذبح المدنيين”.

ويرى أن بيان الأركان الروسية “ستار دخاني ودعائي آخر، يهدف إلى صرف الانتباه عن الوضع الحقيقي في سوريا”.

الجدير بالذكر  أن وزارة الدفاع الروسية، كانت قد عرضت على الصحفيين الروس والأجانب يوم أمس حطاما لصواريخ “توماهوك” وغيرها التي استخدمتها الولايات المتحدة وبريطانيا وفرنسا في ضرب سوريا مؤخرا، وأكدت أنها تسلمت من السوريين صاروخي “توماهوك”، وصاروخا من نوع آخر سقطت ولم تنفجر في سوريا.

وأشار المتحدث باسم الأركان الروسية إلى أن “التوماهوك” المغتنمة، سوف تخضع للاختبارات والفحوص الروسية اللازمة بما يخدم كشف أسرارها، واستغلال ذلك لدى تطوير الصواريخ الروسية المضادة لأمثالها.

كما أعلنت وزارة الدفاع الروسية أن الدفاعات السورية أسقطت 71 صاروخا غربيا من 103، وأبرزت صور الأقمار الاصطناعية وبيانات الدفاعات الروسية في المنطقة التي تثبت فشل الضربة، وتؤكد جدارة الدفاعات السورية التي خضعت لتطوير شامل على أيدي الخبراء الروس في الآونة الأخيرة.

المصدر روسيا اليوم.