بغداد – كشف مصدر في وزارة الداخلية العراقية الخميس عن استمرار التحقيق بصفقة السلاح مع شركة ( اي تي سي ) البريطانية.

وقال المصدر إنه “تم التوجيه باستمرار التحقيق في صفقة السلاح مع شركة ( اي تي سي ) البريطانية التي يديرها في بغداد باسم عطا واحالة ملفها الى النزاهة .”

واكد المصدرأن وزير الداخلية قاسم الأعرجي أمر بتشكيل لجنة تحقيق عليا في عقد تسليح شركة “ارسنال” البلغارية من ناحية الاسعار والنوعية وسنة الصنع مبيناً أن هناك “شبهات فساد كبيرة” في العقد .

وكشف المصدر عن أن “شركة ( اي تي سي )هي مجموعة شركات الاستثمار والتكنلوجية وهي غير جيدة ولديها منع من العمل في العراق منذ عام 2003 – 2008 بسبب تلكؤ في عقود إلى وزارة الاتصالات العراقية .”

وأضاف المصدر الذي طلب عدم الكشف عن اسمه، أن “شركة ( اي تي سي ) تعمل الان بغطاء من شركة ارسنال البلغارية” مبيناً أن “الأسعار المقدمة بشأن التسليح أعلى من الطبيعي بأضعاف المرات وقيمة العقد تبلغ 560 مليون دولار .”

المشاركة