أشار قائد مشاة البحرية الأمريكية روبرت نيلير، أن قوات الانتشار المتقدم التابعة للمارينز والتي كان يعتقد أنها في أمان على مدى عقود باتت في وضع ضعيف الآن.

ونوه في مداولات عبر مجلس الشيوخ الأمريكي إلى أن منافسي بلاده وبالذات الصين وروسيا وكوريا الشمالية وإيران، تمكنوا من تطوير أسلحة بعيدة المدى وعالية الدقة وهو ما جعل وضع الكثير من قوات الانتشار المتقدم التابعة لمشاة البحرية ضعيفاً.

وشدد الجنرال على أن معظم القواعد العسكرية التابعة للجيش الأمريكي في الخارج تفتقد للحماية الكافية وهو ما يجعلها ضعيفة أمام الضربات المحتملة ويقوض قدرة القوات الموجودة فيها على تنفيذ العمليات القتالية.

وقال: “يجب تعزيز وتقوية هذه القواعد ووسائط الدفاع الجوي فيها”، مشدداً على أن الولايات المتحدة، لم تعد تسيطر على البحار بدون منازع كما في السابق.

وفي وقت سابق قال رئيس القيادة الاستراتيجية الأمريكية الجنرال جون هاين، أن روسيا والصين تختبران أسلحة فرط صوتية.

ودعا هاين إلى تصديق إعلان الرئيس فلاديمير بوتين عن الأسلحة الحديثة التي تقوم موسكو بتصميمها وإنتاجها.

المصدر روسيا اليوم.

المشاركة