الولايات المتحدة – أعلنت ولاية تكساس الأميركية أمس الأربعاء عن إعدام رجلاً أدين بإطلاق النار على حفلة عيد ميلاد عام 2008، ظناً منه أن عضواً في عصابة منافسة كان بين الحضور، مما أسفر عن مقتل امرأة وحفيدة لها عمرها 5 سنوات.

وأفاد مسؤول في السجون أن إعدام إريك دافيلا (31 عاماً) تم بالحقن المميت، وهذه المرة التاسعة التي ينفذ فيها حكم الإعدام بالولايات المتحدة هذا العام والخامسة في تكساس.

وقتل دافيلا بالرصاص امرأة تبلغ من العمر 48 عاما وحفيدتها، كما أصاب 3 أطفال وامرأة أخرى بحسب وثائق محكمة. واستغرق محلفون نحو 4 ساعات لإدانة دافيلا عام 2009.

وكان محامو دافيلا قد طلبوا من المحكمة العليا الأميركة وقف تنفيذ الإعدام، قائلين في التماس إن ممثلي ادعاء انتهكوا قرارا للمحكمة بإخفاء أدلة تصب في صالح الدفاع، وتشير إلى أن دافيلا كان تحت تأثير المخدرات بشدة عندما فتح النار.

المصدر سكاي نيوز عربية.

 

المشاركة