موسكو – كشف الرئيس الفرنسي إيمانويل ماكرون عن استعداد بلاده لدعم القوات الأمريكية المتواجدة شمال شرقي سوريا وزيادة مشاركتها في نشاط التحالف الدولي ضد تنظيم “داعش”. 

وقال ماكرون في مؤتمر صحفي في واشنطن أمس: “نحن مستعدون تماما وسنوسع مشاركتنا في أعمال التحالف الدولي.. أنا عازم على دعم الوجود الأمريكي في شمالي سوريا، وخصوصا على الضفة الشرقية لنهر الفرات”.

وعبر ماكرون عن عدم ثقته بمفاوضات أستانا حول الأزمة السورية، معتبرا أنها “لا تؤدي إلى نتائج ملموسة”.

وأضاف: “عملية أستانا ليست مرضية ولا تكفي.. والعملية السياسية في جنيف بحاجة لدفعة جديدة.. شكّلنا مجموعة مصغرة لمناقشة الوضع السوري تضم فرنسا وبريطانيا والولايات المتحدة والأردن والسعودية ونحن ننسق مع تركيا وألمانيا”.

وكان الرئيس ماكرون، قد اعتبر مؤخرا في مقابلة أجرتها معه قناة “فوكس نيوز” الأمريكية قبيل زيارته إلى الولايات المتحدة، أن الولايات المتحدة يجب أن تبقى مع فرنسا وحلفائهما على الأرض السورية لبناء “سوريا جديدة” ومنع انتشار النفوذ الإيراني هناك.

المصدر روسيا اليوم.