سويسرا – أعلن الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا” اليوم الجمعة أن لجنة التقيم قررت إيقاف رئيس الاتحاد البرازيلي ماركو بولو ديل نيرو ومنعه من ممارسة أي نشاط متعلق باللعبة مدى الحياة بسبب الرشوة.

وأضاف فيفا أن ديل نيرو خضع للتحقيقات بشأن “تلقيه رشي مقابل دوره في منح عقود تسويقية وحقوق بث مباريات لشركات في بطولات مختلفة لكرة القدم .”

وتابع فيفا إن ديل نيرو انتهك قواعد الأخلاق فيما يتعلق بتلقيه رشي وقبوله هدايا في تعارض وتضارب للمصالح وخرق لقواعد السلوك العام .

ولم يتسن على الفور الحصول على رد ديل نيرو، العضو السابق في اللجنة التنفيذية لفيفا، للتعليق على القرار رغم أنه نفى في وقت سابق ارتكابه أي أخطاء .

وظل ديل نيرو رئيساً للاتحاد البرازيلي حتى قرار فيفا بإيقافه مؤقتاً في ديسمبر (كانون الأول) الماضي.

Related Posts