لاجئ سوري يصبح من أهم نجوم التلفزيون في البرازيل

البرازيل – فاز الشاب السوري قيصر دادور (28 عام) في أهم برنامج مسابقات تلفزيوني في البرازيل ( بك برذر برازيل ) وذلك بعد أن وصل إلى البلاد لاجئا عام 2014.

ولد النجم السوري في مدينة حلب وعاش فيها طفولته، قبل أن يهاجر للبرازيل ويشارك في أهم برنامج اجتماعي تلفزيوني فيها ليصبح المواطن الأجنبي الأول الذي يصل نهائيات المسابقة، ويفوز بالمركز الثاني بجائزة قدرها 44 ألف دولار أمريكي، في شهر أبريل الجاري .

ويتألف البرنامج التلفزيوني من مجموعة من الغرباء الذين يعيشون في منزل واحد طوال 24 ساعة متواصلة في حالة انعزال تام عن العالم الخارجي (بلا هواتف أو إنترنت ) لمدة 3 شهور متواصلة .

ويتم تصوير غرف البيت من الداخل في بث مباشر ومتواصل لكي يتمكن المتابعون من اختيار نجمهم المفضل. ويخرج من المسابقة، مشارك واحد كل أسبوع جديد، وذلك يقرره تصويت المتابعين للبرنامج. ويبقى المشارك الأكثر شعبية حتى نهاية الموسم .

ويتحدث زملاء قيصر في المسابقة عن إعجابهم الكبير بإيجابيته وإصراره على النجاح رغم الصعوبات التي مر بها، من خسارته لأقاربه وأحبائه في الحرب إلى هربه ونومه في شوارع أوكرانيا عام 2011 قبل الوصول إلى أمريكا الجنوبية .

كما اشتهر النجم أكثر بعد مشاركته وتألقه في إحدى أهم فعاليات الطعام والطهي العربي والتي لها مكانة خاصة في قلوب الكثير من الناس في البرازيل، حيث أقيمت في مدينة بيلو هوريزونتي. وبثت الفعالية على العديد من وسائل الإعلام المقروء والمرئي في البلاد.