الخرطوم – أعلن الرئيس السوداني عمر البشير أن الدولة تتجه الآن لحلول جذرية لمشاكل الاقتصاد السوداني بزيادة الإنتاج والانتاجية، وزيادة الصادرات والتوسع في المشروعات الزراعية ذات الري بالطرق الحديثة وزيادة الاهتمام بالثروة الحيوانية والتقليدية.

وحسب وكالة أنباء السودان دعا البشير لدى مخاطبته الجلسة الختامية لمجلس شورى الحركة الإسلامية القومي في دورة انعقاده الثالثة عشر، لإفساح المجال في الحركة بصورة أكبر.

ونوه البشير أن مستقبل السودان سيشكله الشباب، مشددا على ضرورة النزول للقواعد وتقديم الدعم الاجتماعي والثقافي والرياضي وسط قطاعات الشعب المختلفة في أماكن تواجدهم.

ونقلت الوكالة عن الأمين العام للحركة الإسلامية السودانية الزبير أحمد الحسن، أن الحصار الاقتصادي المفروض على السودان رفع جزئياً.

وأضاف أن بقاء اسم السودان في القائمة الأميركية للدول الراعية للإرهاب يجعل سيف الحصار الاقتصادي مسلطا عليه حتى الآن مما يستدعي الاعتماد على الذات وإصلاح الاقتصاد ومحاربة المفسدين.

المصدر سكاي نيوز عربية.

المشاركة