ستوكهولم-عثر علماء آثار سويديون على مقبرة قديمة لأشخاص كانوا ضحايا إبادة جماعية قبل أكثر من 1500 سنة.

وتشير صحيفة غارديان بأن العلماء عثروا في بلدة ساندبي بورغ في جزيرة إيلاند الواقعة جنوب شرق السواحل السويدية، على مقبرة تضم العديد من الهياكل العظمية عليها آثار تشير إلى تعرض أصحابها إلى أعمال عنف واضطهاد.

حيث بلغ عدد الهياكل بحسب العلماء 26 تعود لأطفال وشيوخ  في حين لم يعثروا على هياكل عظمية لإناث، لذلك يفترضون أن المهاجمين قتلوا الذكور فقط.

ويشير العلماء إلى أنهم عثروا داخل إحدى الجماجم على أربعة أسنان يعتقد أنها لخروف أو نعجة والتي وفقاً للمعتقدات الشعبية تمنع انتقال المتوفي إلى عالم الآخرة.

وكانت بعض الهياكل العظمية التي عثر عليها متفحمة ما يشير إلى أن المهاجمين المفترضين أحرقوا البيوت أو أن النار اندلعت بصورة عفوية.، كما لفت العلماء إلى أنهم لم يعثروا على أي قطعة سلاح ما يدل على أن المهاجمين أخذوها معهم كغنائم حرب.

يشار أن هذه المذبحة وقعت بعد انهيار الإمبراطورية الرومانية الغربية عام 476 ميلادية وكان سببها الصراع على السلطة في الجزيرة.

المصدر روسيا اليوم.

المشاركة