بوخارست – أشارت رئيسة وزراء رومانيا فيوريكا دانشيلي إلى أنها ترفض الاستقالة من منصبها على الرغم من إلحاح رئيس البلاد كلاوس يوهانيس على هذه الاستقالة.

ونوهت دانشيلي في مقابلة مع التلفزيون المحلي: “لا أرى أي سبب للاستقالة، ولا أستطيع القول إن هذا الطلب يؤثر على عزمي هذه البادرة والبيان بدون معنى. والعمل بهذه الطريقة يمكن أن يضعف الثقة الخارجية ولذلك لا يجوز اللجوء لها. علينا نسيان الخيبة والغضب ونتحمل المسؤولية”.

وفي يوم أمس الجمعة، طلب يوهانيس استقالة دنشيلي “بسبب فقدانها للثقة” وأعلنت أحزاب المعارضة في البرلمان الروماني أنها مستعدة لدعم طلب رئيس الدولة وطرح حجب الثقة عن رئيسة الوزراء، للتصويت.

وفي وقت سابق قال الرئيس الروماني، إنه ينتظر تفسيرات حول زيارة رئيسة الوزراء إلى إسرائيل بدون تفويض، وموافقة الحكومة على مذكرة سرية لنقل السفارة الرومانية من تل أبيب إلى القدس، دون استشارته.

وكان يجب أن تلتقي دانشيلي يوم أمس مع رئيس البلاد لبحث النزاع بين الحكومة ومصرف رومانيا الوطني، لكن الحكومة أبلغت الديوان الرئاسي بأن دانشيلي لن تحضر اللقاء.

الجدير بالذكر في يناير عام 2018 رشح الائتلاف الحاكم في رومانيا، المكون من الحزب الديمقراطي الاجتماعي وتحالف الليبراليين والديمقراطيين فيوريكا دانشيلي لشغل منصب رئيسة الوزراء وباتت ثالث رئيس وزراء خلال 7 أشهر، وأول امرأة تقود الحكومة الرومانية.

المصدر روسيا اليوم.

المشاركة