لندن – كشف بنك ” اتش اس بي سي” اليوم الاثنين عن إجراء أول صفقة تمويل تجارة في العالم باستخدام منصة فردية لسلسلة الكتل وذلك في مسعى لتعزيز فاعلية تمويل التجارة الدولية.

وقال البنك البريطاني في بيان له أنه وبنك “آي.ان.جي” الهولندي أتما الصفقة لصالح شركة كارجيل الأسبوع الماضي عندما نُقلت شحنة فول صويا من الأرجنتين إلى ماليزيا، عبر فرعي شركة تجارة السلع العالمية في جنيف وسنغافورة.

وأضاف البيان إلى أن رغم وجود صفقات تمويل تجاري أخرى استُخدمت فيها سلسلة الكتل مع تقنيات أخرى فإن صفقة كارجيل هي أول استخدام لتطبيق رقمي فردي مشترك بدلاً من نظم متعددة.

ومن المتوقع أن يقلل استخدام تكنولوجيا سلسلة الكتل في القطاع المصرفي مخاطر الاحتيال في خطابات الاعتماد وصفقات أخرى بالإضافة إلى تقليل عدد الخطوات.

وخطابات الاعتماد هي طريقة التمويل الأكثر استخداماً بين المستوردين والمصدرين وتساعد في ضمان صفقات بأكثر من تريليوني دولار لكن العملية تنطوي على معاملات ورقية طويلة وتستغرق ما بين خمسة وعشرة أيام لتبادل الوثائق.

وأشار البنك البريطاني إلى أن دراسة للأمم المتحدة بينت أن تحويل جميع الأعمال المكتبية المتصلة بالتجارة في منطقة آسيا و المحيط الهادي إلى صيغة إلكترونية يمكن أن يقلص الوقت الذي يستغرقه تصدير البضائع بنسبة تصل إلى 44 بالمئة ويخفض التكاليف بنسبة تصل إلى 31 بالمئة.

ونقلت “رويترز” عن  رئيس الابتكار والتنمية في الوحدة التجارية لدى “اتش اس بي سي”فيفك راماشاندران قوله: “خطابات الاعتماد مستمرة بسبب تحديين حقيقيين، غياب البنية التحتية الرقمية والتحدي الخاص بالتنسيق بين أطراف متعددة”.

ونوه فيفك: “تساعدنا هذه المنصة في التغلب على التحدي الأول وأعتقد أن التكنولوجيا وتركيز الجميع عليها يعطينا الزخم لمعالجة التحدي الثاني مع تحقيق نتائج من المأمول أن تكون أفضل بكثير مما رأيناه في الماضي”.

وقال راماشاندران أن لدى “اتش اس بي سي” بالفعل عميلا آخر ينتظر الصفقة المماثلة التالية.

حيث تستخدم تقنية سلسلة الكتل دفتر حسابات موزعاً عبر شبكة من أجهزة الكمبيوتر للتحقق من الصفقات بدلاً من نظام مركزي.

وتطبيق سلسلة الكتل الخاص بصفقة كارجيل مدعوم من 12 بنكاً مما قد يساعد على استخدام هذه التكنولوجيا في السوق على نطاق أوسع.

المصدر سكاي نيوز عربية.