الولايات المتحدة – أرتفع الدولار الاثنين معوضا الخسائر التي مني بها في وقت سابق بينما يتساءل المستثمرون ما إذا كانت موجة الصعود التي قادت العملة الأميركية إلى أعلى مستوى في أكثر من أربعة أشهر الشهر الماضي قد فقدت زخمها.

حقق الدولار اليوم الاثنين مكاسب في الوقت الذي ارتفع فيه العائد على السندات الأميركية ليسلط ذلك الضوء على الهوة الكبيرة في أسعار الفائدة بين الولايات المتحدة ودول أخرى.

بيد أن بيانات أسعار المستهلكين في الولايات المتحدة لشهر أبريل، أثارت الأسبوع الماضي شكوكا بشأن توقعات رفع مجلس الاحتياطي الاتحادي (البنك المركزي الأميركي) لأسعار الفائدة أربع مرات في عام 2018.

وانخفض مؤشر الدولار إلى 92.243 اليوم الاثنين، وهو أدنى مستوى منذ الثاني من مايو، قبل أن يعاود الارتفاع إلى 92.619 بزيادة نسبتها 0.09 بالمئة خلال اليوم. وكان المؤشر انخفض من 93.416 الأربعاء الماضي وهو أعلى مستوى منذ 22 ديسمبر.

وارتفع اليورو في وقت سابق من الاثنين، بعد أن قال اثنان من واضعي السياسات في البنك المركزي الأوروبي إن البنك سيصدر بيانات استرشادية جديدة بشأن توقيت رفع أسعار الفائدة.

 

المشاركة