ليبيا – تستعد اللجنة التشريعية في مجلس النواب لطرح مبادرة مبادرة تشريعية تهدف إلى كسر الجمود الحالي بناءً على بيان اللجنة الرباعية الأخير الذي انعقد فى القاهرة وضم كل من الامم المتحدة والاتحادين الافريقي والاورربي والجامعة العربية .

وعلمت صحيفة المرصد اليوم الاثنين من مصادر برلمانية ان المبادرة قد تبلورت بالفعل وتستند على 7 نقاط أساسية يضمن القبول بها حل الازمة السياسية وخلق واقع جديد ينهي الانقسام السياسي وتعدد المؤسسات .

قرار مجلس النواب رقم 5 لسنة 2014 بشأن انتخاب رئيس للدولة

 

وتنص المبادئ العامة للمبادرة على مايلي :

– تفعيل القرار 5 لسنة 2014، بتحديد 30 سبتمبر 2018 موعداً للإنتخابات الرئاسية المؤجلة منذ 2014.

– تحديد 30 سبتمبر 2019 موعدا أقصى لإنتخابات برلمانية جديدة ينتخب فيها مجلس نواب جديد.

– إحالة مسودة الدستور الجدلية إلى لجنة من الخبراء المحليين والدوليين لدراسة مطابقتها للمعايير الدستورية الدولية.

– التزام مجلس النواب بإصدار قانون الاستفتاء على الدستور، فور مطابقة المسودة للمعايير الدولية، بحسب اللجنة المختصة.

– إصدار قانون ينشئ مجلس الدولة كجسم استشاري، على أن يشمل كل من نجح في انتخابات المؤتمر 2014.

– ينتهي الاتفاق السياسي بحلول 17 ديسمبر 2018.

– يتم تضمين بنود المبادرة في الإعلان الدستوري، وُتدعم من قبل مجلس الامن، لإجراء وتأمين وتطبيق نتائج الانتخابات الرئاسية فى 30 سبتمبر 2018.

هذا وأكدت ذات المصادر بأن اللجنة باتت بصدد عرض هذه المبادرة على أعضاء ورئاسة المجلس والاطراف السياسية الاخرى لوضعها موضع التنفيذ والخروج من الازمة الراهنة فى البلاد خاصة مع تعنت مجلس الدولة وإصراره على مسألة الاستفتاء التي قد تأخذ فترة طويلة تساهم فى مد عمر الازمة .

المرصد – خاص

المشاركة