إصابة العشرات إثر مواجهات دموية بين القوات الإسرائيلية والفلسطينيين في الضفة الغربية

القدس – أسفرت مواجهات مع القوات الإسرائيلية في الضفة الغربية اليوم الثلاثاء بعد انطلاق مسيرات في الذكرى الـ 70 للنكبة إلى إصابة عشرات من المحتجين الفلسطينيين.

ويشار إلى أن هذه المسيرات انطلقت في كل من رام الله ومخيم قلنديا بالإضافة إلى مسيرة عند مستوطنة بيت إيل، الى جانب بدء القوات الإسرائيلية بقمع الاحتجاجات.

حيث تدور مواجهات في مختلف مناطق الضفة بينها محيط مستوطنة بيت إيل، وجبل الطويل في البيرة، ونعلين ودير أبو مشعل قرب رام الله، والمدخل الشمالي لمدينة بيت لحم، وتقوع والخضر جنوبي بيت لحم، وجبل أبو غنيم شرقي بيت لحم، وفي كل من باب الزاوية وحلحول وسعير بالقرب من الخليل بالإضافة إلى اشتباكات عند مدخل أريحا الجنوبي شرق الضفة.

وأما في شمال الضفة تدور مواجهات في حوارة جنوبي مدينة نابلس واللبن الشرقية ومفترق بيتا جنوبي المدينة، ومصانع غيشوري غربي طولكرم والمدخل الشمالي لمدينة قلقيلية والمنطقة الشمالية في سلفيت.

وفي قرية اللبن رشق المحتجون سيارات المستوطنين بالحجارة.

وأسفرت الاشتباكات إلى إصابة عشرات بالرصاص المعدني وحالات اختناق بالغاز المسيل للدموع تعاملت معها الطواقم الطبية ميدانياً في مختلف نقاط المواجهة، كما تلقت المستشفيات في الخليل والبيرة عدداً من المصابين بالرصاص الحي والمطاطي.

يذكر أن الجيش الإسرائيلي استخدم كذلك طائرة مسيرة لإلقاء قنابل الغاز مثلما قام به في غزة في وقت سابق.

ويأتي ذلك بعد يوم من نقل السفارة الأمريكية لدى إسرائيل إلى القدس ومواجهات عنيفة أدت إلى مقتل العشرات وإصابة المئات من الفلسطينيين ، وبشأن ذلك أعلن الرئيس الفلسطيني محمود عباس عن الحداد لمدة 3 أيام اعتباراً من اليوم الثلاثاء.

المصدر روسيا اليوم.