أفادت منظمة الصحة العالمية إلى أن العالم قادر على القضاء على الدهون المتحولة المنتجة بطرق صناعية بحلول عام 2023.

وفي هذا الصدد قال المدير العام للمنظمة تيدروس أدهانوم جيبريسوس عبر فعاليات مؤتمر صحفي في جنيف أمس الاثنين أن الدهون المتحولة شائعة الاستخدام في صناعة الأطعمة المقلية والمخبوزة والوجبات السريعة لأنها لا تفسد سريعاً لكنها مُضرة للمستهلكين وتزيد من احتمالات الإصابة بأمراض القلب بنسبة 21 بالمئة واحتمالات الوفاة بنسبة 28 بالمئة.

وأضاف جيبريسوس  إلى أن تنفيذ استراتيجية منظمة الصحة العالمية لوقف استخدام الدهون المتحولة وتشمل استخدام بدائل أخرى صحية وإصدار تشريعات مناهضة للمكونات الضارة سيؤدي إلى إزالتها من السلسلة الغذائية وتحقيق نصر كبير على أمراض القلب.

وتابعت المنظمة أن بعض الدول الغنية تمكنت فعلياً من القضاء على الدهون المُهدرجة بفرض قيود على الكميات المسموح بها في الأغذية المُعلبة وبعضها حظر جزئياً الزيوت المهدرجة وهي المصدر الرئيسي للدهون المتحولة الصناعية.

يشار في وقت سابق هذا الشهر أصدرت المنظمة أول مسودة توصيات تتعلق بالدهون المُهدرجة منذ 2002، وقالت فيها إن البالغين والأطفال يتعين ألا يستهلكوا أكثر من واحد بالمئة من سعراتهم الحرارية اليومية من الدهون المُهدرجة.

المصدر سكاي نيوز عربية.

المشاركة