بالفيديو | الصافي: من غير المعقول أن يتحول شباب درنة إلى قنابل موقوتة ضد القوات المسلحة

ليبيا – ثمن نائب رئيس الوزراء الأسبق الطيب الصافي القوات المسلحة الليبية لدورها في دحر الإرهاب ومن وصفهم بـ”الظلاميين” وإعادة الحياة إلى مدينة بنغازي، 

الصافي شكر في كلمة ألقاها خلال الملتقى التحضيري لإجتماع القوى الوطنية بمدينة بنغازي تابعتها صحيفة المرصد، الحريصين من كل أنحاء ليبيا على إنقاذ البلاد ومحاولة لملمة هذه الأزمة التي أوقعت الفتنة بين الليبيين.

وأكد على ضرورة إستشارتهم كمواطنين ليبيين ومثقفين مهتمين بالشأن العام قبل صياغة الدستور كما يجب قبل صياغته أن يتم استفتاء الشعب على نظام الحكم الذي يرتضيه والإحتكام لرأي الديموقراطية لتفادي اللجوء للغة السلاح والمواجهة.

وقال إن ليبيا وحدة واحدة نرفض تقسيمها، متهماً البعض بمحاولة ضرب الوحدة الوطنية خدمةً للدوائر المخابراتية الاجنبية لتقسيم البلاد ومحاولة جعل المواطنين الليبيين يواجهون بعضهم.

وأضاف قائلاً:”لم أكن اتمنى أن يواجه أخوتي بدرنة القوات المسلحة بل كنت اتمنى أن يستقبلوهم بالورود والاحترام ومن غير المعقول أن يتحولوا إلى قنابل موقوتة ضد القوات المسلحة هذه هي الفتنة ولهذا نحن لن نسمح لهؤلاء الظلاميين وهذه مؤامرة كبرى ضد الإسلام بالدرجة الاولى المقصود بها تشويهه وتدميره”.

الصافي يرى أن سيادة الدولة لن تتحقق إلا بالقوات المسلحة العربية الليبية لذلك يجب العمل بكل قوة على بناء الجيش ودعمه لتحقيق الامن في البلاد.

أما فيما يتعلق بالموارد النفطية إعتبر أن النفط هو المورد الأساسي للبلاد حيث يشكل القطاع النفطي نسبة 98% من الدخل القومي، منوّهاً إلى أنه لم يتم السماح لأي شخص المساس بقوت الشعب الليبي فهم أعداء الحياة يسعون لتدمير المجتمع وزرع الفتنة فيه على حد قوله.

وفي الختام دعا الصافي الجميع إلى تحمّل المسؤولية المجتمعية وإنقاذ الوطن مما يعانيه من خلال توحيد الجهود والوقوف صف واحد لبناء البلاد والإرتقاء بها.

يشار إلى أن أعمال الملتقى التحضيري للقوى الوطنية قد عقد يوم السبت الماضي بمدينة بنغازي بحضور عدد كبير من القوى الوطنية بمختلف توجهاتها السياسية.