موسكو – بحث الرئيس الروسي فلاديمير بوتين مع نظيره الفرنسي إيمانويل ماكرون في اتصال هاتفي آفاق التسوية السياسية للأزمة السورية وملف إيران النووي.

وأعلن الكرملين في بيان صدر اليوم الثلاثاء أن الرئيسين أجريا بمبادرة من الجانب الفرنسي محادثة هاتفية تبادلا فيها وجهات النظر فيما يتعلق بالأزمة السورية، معيرين اهتماما خاصا للوضع بعد الانسحاب الأحادي للولايات المتحدة من خطة العمل الشاملة المشتركة بشأن البرنامج النووي الإيراني.

ولفت البيان إلى أنه تم خلال الاتصال تأكيد التزام روسيا وفرنسا بتنفيذ هذا الاتفاق مشيرا إلى أن بوتين أطلع ماكرون على ما دار في لقائه بالمدير العام للوكالة الدولية للطاقة الذرية يوكيا أمانو الاثنين.

المشاركة