لندن – أثار لقاء لاعبي المنتخب الألماني مسعود أوزيل وإيلكاي غوندوغان مع الرئيس التركي رجب طيب أردوغان في خضم الحملة الانتخابية الرئاسية في تركيا استياء الاتحاد الألماني لكرة القدم.

والتقط اللاعبان صورة مع الرئيس التركي الأحد الماضي في لندن وأهدياه قميصي فريقيهما حيث قدم له أوزيل قميصه مع فريق آرسنال وأهداه غوندوغان قميصه مع مانشستر سيتي.

وحضر اللاعب التركي غينك توسن الاجتماع أيضا وأهدى أردوغان قميصه مع نادي إيفرتون.

ووجه رئيس الاتحاد الألماني لكرة القدم راينهارد غريندل انتقادات لاذعة لمسعود أوزيل وإيلكاي غوندوغان بسبب لقائهما المثير للجدل مع الرئيس التركي وذلك قبل الانتخابات الرئاسية التركية المقررة في يونيو المقبل.

وقال غريندل إن اللاعبين سمحا لأنفسهما بأن يساء استغلالهما لصالح حملة أردوغان الانتخابية.

ورغم الانتقادات التي تعرض لها اللاعبان يتوقع تواجدهما ضمن القائمة الأولية للمنتخب الألماني الذي سيخوض غمار نهائيات كأس العالم 2018.

 

 

 

المشاركة