نشرت الوكالة الدولية للطاقة (IEA) تقريراً تحذر فيه من الرقم “المرعب” الذي قد يصل إليه عدد المكيفات الهوائية بحلول عام 2050 في حال عدم معالجة المشكلة عالمياً.

وأفادت الوكالة في التقرير إلى أنه من المتوقع ازدياد عدد وحدات التكييف الهوائي من 1.6 مليار إلى 5.6 مليار وحدة بحلول عام 2050 وأن حصل ذلك فعلاً، سيتطلب هذا الرقم “الفلكي” طاقة توليد كهربائية تعادل مجمل ما تستهلكله الصين من كهرباء في وقتنا الحاضر.

حيث يكمن الخطر الحقيقي في تزايد انبعاث الغازات السامة الناتجة عن احتراق الغاز الطبيعي والفحم والذي ينتج بدوره عن توليد الطاقة الكهربائية اللازمة لعمل “المكيفات”.

حيث توقعت الوكالة تزايد الانبعاثات بنسبة الضعف من 1.25 مليار طن في 2016 إلى 2.28 مليار طن في منتصف القرن الجاري والمفارقة تكمن في أن هذا الازدياد الخطير سيرفع أكثر من حرارة الغلاف الجوي للأرض ما سيزيد الطلب العالمي على مكيفات الهواء.

إضافة لما سبق فإن الهواء الساخن الذي تولده أجهزة التكييف يكفي لرفع حرارة الأحياء المجاورة والمنبعث فيها ما يؤدي إلى رفع حرارة المدن ليلاً بما يعادل درجة مئوية واحدة وبالتالي فإن شراء جيرانك للمكيفات يرفع من حرارة الحي ما سيدفعك لتحذو حذوهم أيضاً.

المصدر روسيا اليوم.

المشاركة