ليبيا – نعى المجلس البلدي سبها في بيان له الضحايا الذين سقطوا جراء الأحداث المؤسفة التي شهدتها المدينة مؤخراً.

المجلس البلدي البلدي سبها عبر في بيان له تلقت المرصد نسخة منه عن أسفه الشديد لما حدث من تدمير واعتداءات على الممتلكات العامة والخاصة من حرق وسرقة وتدمير بمنطقتي حجارة والناصرية، معتبراً هذه الأعمال بأنها جرائم ستطال مرتكبيها.

وأكد المجلس على دعمه لقرار منطقة سبها العسكرية الخاص بسحب جميع التشكيلات المسلحة وإعتبار أي اعتداء على المعسكرات هو اعتداء على سيادة الدولة وهيبتها.

وحمّل المجلس البلدي سبها جميع الحكومات مسؤولية ما توصلت له البلدية من وضع متردي على كل المستويات الأمنية والاقتصادية، مستنكراً بأشد العبارات الصمت والشلل التام الذي أصاب هذه الحكومات.

بلدي سبها شدد على حتمية الاستحقاق الانتخابي في حل الأزمات التي تعاني منها البلاد في أقرب وقت، داعياً جميع المؤسسات العامة والخاصة بما فيها المصارف ومحطات الوقود والمؤسسات الأمنية والصحية والتعليمية لضرورة مباشرة علمهم لتخفيف معاناة المواطن.

المشاركة