ليبيا  – قال عميد بلدية سوق الجمعة هشام بن يوسف أمس الثلاثاء إن البلدية تعاني من تكدساً كبيراً لأكوام القمامة والنفايات مما ينذر بمشكلة بيئية.

عميد البلدية أكد في تصريح خاصة لقناة ليبيا الإقتصادية بإنه ستكون هناك أزمة كبيرة في نطاق البلدي سوق الجمعة نتيجة تكدس أكوام القمامة،مشيراً إلى وجود تلوث بيئي وبصري الأمر الذي سيدفع البلدية لإعلان بلدية سوق الجمعة “منطقة منكوبة”.

وأضاف بن يوسف بأن وزارة الحكم  المحلي خاصة والدولة عامةً مقصرة في القضاء على مشكلة التلوث داخل البلدية.

بن يوسف أشار إلى أنه تم منح اختصاصات شركة الخدمات العامة على فروع البلديات ومنها سوق الجمعة غير أن توزيع موارد الشركة لم يكن عادل ولم تؤخذ الكثافة السكانية في الاعتبار،مضيفاً بأن البلدية تعاني من عدم نقص في الكفاءات والآليات وهو ما ينذر بحدوث أزمة .