فلسطين – كشف تحقيق أجرته “سكاي نيوز” أن قواعد الاشتباك التي يفترض أن يلتزم بها الجنود الإسرائيليون في مواجهاتهم مع الفلسطينيين العزل قد تكون تغيرت.

وشهدت المنطقة الحدودية بين القطاع المحاصر وإسرائيل حمام دم الاثنين حيث قتل أكثر من 60 فلسطينيا برصاص الجيش الإسرائيلي في ذكرى “النكبة”.

ويبدو أن تغير قواعد الاشتباك سمح للقناصة الإسرائيليين بإطلاق النار من مسافة أكبر من المعتاد حسبما كشف قناص إسرائيلي سابق لـ”سكاي نيوز”.

وقال ناداف فيمان الذي خدم 10 سنوات في الجيش الإسرائيلي: “نرى القناصة يطلقون النار على الفلسطينيين العزل عندما يقتربون لمسافة 300 متر من الخط الفاصل بين غزة وإسرائيل”.

واعتبر فيمان أن هذا “تغير جذري” عن قواعد الاشتباك السابقة.

وأضاف: “هذا يختلف كثيرا عن التعليمات وقتما كنت في الخدمة، وأعتقد أن هذا (إطلاق النار من هذه المسافة) خط أحمر لم أتصور أننا سنتخطاه”.

والثلاثاء شيع الفلسطينيون عشرات القتلى في قطاع غزة، غداة مجزرة شهدتها المنطقة الحدودية، فيما تعرضت إسرائيل لموجة إدانات دولية ودعوات إلى إجراء تحقيق مستقل.

وعقد مجلس الأمن الدولي جلسة طارئة حول غزة دعت لها الكويت، ودافعت خلالها سفيرة الولايات المتحدة نيكي هايلي عن إسرائيل التي قالت إنها “تحلت بضبط النفس”.

وأعلن السفير الكويتي لدى الأمم المتحدة منصور العتيبي أن بلاده تقترح مشروع قرار في مجلس الأمن يهدف إلى “تأمين حماية المدنيين” الفلسطينيين

المشاركة