واشنطن – أستضافت وزارة الخارجية الأميركية الثلاثاء سفراء 200 دولة في واشنطن لبحث الخطوات المقبلة بعد إلغاء الاتفاق النووي مع إيران.

ومن المنتظر أن يعلن وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو عن السياسة التي ستنهجها واشنطن مع إيران بعد خروج الولايات المتحدة من الاتفاق.

وجاء في الاجتماع الذي حضره بريان هوك وأندرو بيك وناثان سيلز، ومسؤولون من الخزانة أن الولايات المتحدة ستعمل مع الحلفاء لتشكيل تحالف دولي يبحث كل أنشطة إيران وليس فقط الجزء النووي وإنما الصواريخ البالستية والهجمات الإرهابية والمسؤولون عنها.

إلى ذلك ذكرت مسؤولة السياسة الخارجية بالاتحاد الأوروبي فيدريكا موجيريني الثلاثاء أن الاتحاد الأوروبي لا يستطيع تقديم ضمانات قانونية واقتصادية لإيران وسيطرح إجراءات في هذا الصدد في الأسابيع القليلة المقبلة

المشاركة