ارتفعت أسعار النفط أمس الأربعاء متجاهلة صعود الدولار بعد أن أظهر تقرير من إدارة معلومات الطاقة الأميركية هبوطا أكبر من المتوقع في مخزونات الخام والبنزين في الولايات المتحدة.

وأنهت عقود خام القياس العالمي مزيج برنت لأقرب استحقاق جلسة التداول مرتفعة 85 سنتاً، أو 1.08%، لتبلغ عند التسوية 79.28 دولار للبرميل.

كما زادت عقود خام القياس الأميركي غرب تكساس الوسيط 18 سنتا، أو0.25% لتغلق عند 71.49 دولار للبرميل.

وقال مدير أبحاث السوق لدى تراديشن إنريجي فيستامفورد بولاية كونيتيكت جين مكجيليان أن “الأسواق ما زالت تتلقى دعماً من القلق بشأن الإمدادات الناتج عن الاتفاق النووي الإيراني والأزمة في فنزويلا وأيضاً هبوط المخزونات”.

يذكر تراجعت مخزونات الخام الأميركية بمقدار 1.4 مليون برميل في الأسبوع المنتهي في 11 مايو بينما كان محللون قد توقعوا انخفاضاً قدره 763 ألف برميل.

ووفقا للتقرير الأسبوعي لإدارة معلومات الطاقة فإن مخزونات البنزين الأميركية هبطت 3.79 مليون برميل بينما كان من المتوقع أن تنخفض 1.42 مليون برميل، وساعد ذلك في ارتفاع عقود البنزين إلى أعلى مستوياتها منذ أكتوبر 2014.

وأشارت إدارة المعلومات، إلى أن صادرات الولايات المتحدة من النفط الخام سجلت مستوى قياسياً أسبوعياً جديداً.

الجدير بالذكر في فنزويلا هبط إنتاج النفط إلى 1.5 مليون برميل يومياً الشهر الماضي وهو أدنى مستوى في عشر سنوات بسبب الأزمة الاقتصادية التي تعصف بالبلد العضو بمنظمة أوبك.

المصدر سكاي نيوز عربية.

المشاركة