أعلن الحارس الإيطالي الأسطوري جانلويجي بوفون اليوم الخميس أنه سيترك ناديه يوفنتوس بعد 17 موسماً قضاها في صفوفه حيث ستكون المباراة الختامية له ضد فيرونا في الدوري السبت.

وقال بوفون (40 عاماً) عبر فعاليات مؤتمر صحفي: “السبت سأخوض آخر مبارياتي مع يوفنتوس إنهاء هذه المغامرة مع تتويجين (الدوري والكأس المحليان) كان أمراً مهماً”.

أما في ما يتعلق بمستقبله فأفاد بوفون إلى أنه يحتاج بضعة أيام لكي يقرر خطوته المقبلة سواء كانت على أرضية الملعب أو خارجه.

وأضاف “جيجي”: “ماذا سأفعل؟ السبت سأخوض مباراة وهذا هو الأمر الوحيد الأكيد حتى قبل 15 يوماً كنت واثقاً من التوقف عن اللعب نهائياً لكنني تلقيت عروضاً مشجعة للبقاء في الملعب أو خارجه أما فيما يتعلق بخارج الملعب فإن العرض الأكثر أهمية هو الذي تلقيته من الرئيس أنييلي”.

وتابع: “الأسبوع المقبل وبعد أن أكون فكرت ملياً، سأتخذ قراراً نهائياً وأكيداً”.

وبحسب صحف محلية فإن بوفون تلقى عروضاً من أندية عريقة مثل ليفربول الإنجليزي وريال مدريد الإسباني وباريس سان جرمان الفرنسي.

وانتقل بوفون الفائز بكأس العالم مع منتخب إيطاليا عام 2006 إلى صفوف “السيدة العجوز” عام 2001 قادماً من بارما.

الجدير بالذكر أن بوفون يحمل الرقم القياسي في عدد المباريات الدولية مع منتخب بلاده (176 مباراة) وقد يودع الأزوري في المباراة الودية ضد هولندا في الرابع من يونيو المقبل، لكنه لن يشارك في المونديال بسبب فشل إيطاليا في بلوغ النهائيات.

المصدر سكاي نيوز عربية.