ليبيا – حضر رئيس المجلس الرئاسي فائز السراج أمس الأربعاء الاحتفالية السنوية بإجراء قرعة تحديد الفائزين بأداء فريضة الحج لهذا العام 2018 تحت إشراف الهيئة العامة للاوقاف والشؤون الإسلامية بحضور رئيس الهيئة عباس القاضي الذي يترأس بعثة الحجيج الليبي هذا العام.

السراج أعلن خلال الاحتفالية بحسب المكتب الإعلامي لرئيس المجلس الرئاسي عن دعم تكلفة الحج للمواطنين بقيمة 50% من التكلفة التي تبلغ10الآف دينار ليبي لتتراجع التكلفة إلى خمسة الاف دينار.

وقال السراج خلال الإحتفالية”إن إجراء القرعة هذا العام يأتي قبل ساعات قليلة من حلول شهر رمضان المبارك شهر البر والغفران”،معرباً عن خالص تهانيه لكافة الشعب الليبي بمناسبة شهر رمضان.

وقال في كلمته : “إن الفريضيتين صوم شهر رمضان المبارك والحج إلى بيت الله الحرام تمنحنا فرص لاستجلاء العبر واستحضار مقاصد الشريعة السمحاء والسعي للتعرف على الحقيقة إنهما محطتان لتعبئة القوى الروحية والخلقية التي تحتاج إليها بلادنا لندرك جميعا أنه لا بديل عن الوحدة والإخاء والتضامن”.

وأضاف قائلا “الحمد لله الذي أكرمنا بالإسلام، وأعزنا به، أنه نور للهداية، جاء رحمة للعالمين وليحفظ كرامة الإنسان ويصون حياته، ينهي عن الفحشاء والمنكر والبغي والعدوان، ويلزم اتباعه بواجبات هي قيم سامية نبيلة من بينها على سبيل الذكر لا الحصر، الوفاء بالعهود والعقود، والبعد عن العنف والتعصب والغلو والتحلي بالحكمة”.

وأكد رئيس المجلس الرئاسي على أن حكومة الوفاق الوطني وفرت كل الإمكانيات التي تكفل الرعاية للحجاج الليبيين والسهر على راحتهم  وتشمل الإقامة المريحة ووسائل التنقل والخدمات الصحية.

السراج أعرب عن إمتنانه لخادم الحرمين الشريفين وللمملكة العربية السعودية على أداء رسالتها في رعاية الحجيج وخدمة ضيوف الرحمن وما تقدمه من مساعدات وتسهيلات لبعثة الحج الليبية.

المشاركة