بكين – انتقدت بكين شروع شركة نفط روسية-فيتنامية بحفر آبار نفطية في منطقة متنازع عليها بين الصين وفيتنام في مياه بحر الصين الجنوبي.

وفي هذا الشأن أفاد المتحدث الرسمي باسم وزارة الخارجية الصينية لو كانغ أثناء موجز صحفي في معرض تعليقه على بدء شركة “روس نفط – فيتنام” في 15 الشهر الجاري أعمال الحفر في حقل “لان دو” بالجرف الفيتنامي إلى أن بكين تعتبر هذه المنطقة البحرية تابعة لسيادتها ولا يحق لأي دولة أو شركة أو شخصية تنفيذ عمليات التنقيب فيها.

ودعا كانغ جميع الأطراف إلى احترام السيادة الصينية وتجنب خطوات من شأنها الإضرار بالعلاقات الثنائية بين البلدين وبالسلام والاستقرار الإقليميين.

من جهتها، أشارت شركة “روس نفط” الروسية في بيان لها، رداً على التصريحات الصينية، إلى أن أعمال الحفر تجري في منطقة تابعة للمياه الإقليمية الفيتنامية بالموافقة التامة مع الاتفاقات المبرمة بين الشركة وحكومة هذه الدولة.

وهذه ليست المرة الأولى التي تبرز فيها خلافات بين الحكومة الصينية وشركة أجنبية بسبب المشاريع النفطية في المناطق المتنازع عليها مع فيتنام فقد سبق أن تنحت شركة Respol الإسبانية عن مشروع مماثل تلبية لمطالب الصين وتطالبها بتعويضات.

الجدير بالذكر حطم حجم التبادل التجاري بين روسيا وفيتنام الأرقام القياسية في عام 2017 وتخطط الدولتان للاستمرار في تطوير التعاون في المجالات العسكرية والاقتصادية والتقنية والعلمية.

المصدر روسيا اليوم.

المشاركة