سعودية مؤيدة لـ"داعش" تتزوج دون رضا والدها

السعودية – بدأت المحكمة الجزائية المتخصصة في إجراءات محاكمة مواطنة سعودية متهمة بتأييد تنظيم “داعش” وزواجها دون رضا والدها.

ووجهت للمتهمة تهم تشمل تأييدها للتنظيم المصنف كمنظمة إرهابية وتواصلها مع أحد مؤيدي التنظيم وزواجها منه دون رضى والدها وتمكينه من استخدام جهاز الجوال للتواصل مع التنظيم ومتابعة أخباره وحيازتها شعارات التنظيم.

كما وجهت لها تهم تخزين ما من شأنه المساس بالنظام العام من خلال تحميلها في جهازه الجوال مقاطع صوتية تمجد تنظيم “داعش” وتدعو للقتال والإساءة لرجال الأمن ومقطع فيديو لأسامة بن لادن وشعارات التنظيم وأيضا حضورها اجتماعات بأسر الموقوفين في قضايا أمنية.

وطالب المدعي العام بإصدار عقوبات تعزيرية مشددة على المتهمة والحكم بمصادرة جهاز الجوال المضبوط بحوزتها وإغلاق مواقعها الإلكترونية وإلغاء وقف تنفيذ ما تبقى من محكوميتها السابقة والحكم بمنعها من السفر وذلك لنقضها ما سبق أن تعهدت به عند إطلاق سراحها في قضيتها الأولى.