طهران – قُتل شخص وأُصيب 6 آخرون بجروح في أعمال عنف وقعت مساء أمس الأربعاء في مدينة كازرون (جنوب إيران) التي شهدت في الأشهر الأخيرة تظاهرات عارمة احتجاجاً على قرار تقسيم إداري.

وفي هذا الجانب أفادت وكالة فارس الإيرانية إلى أنه بعد دعوة وصفتها بـ”المشبوهة” أطلقت على شبكة “تلغرام”، التي باتت محجوبة في البلاد “تظاهرت مجموعة (صغيرة) وهي تردد شعارات منشقة وأضرمت النار في مركز للشرطة”.

حيث تم تداول تسجيلات فيديو للتجمعات مساء أمس على شبكات التواصل الاجتماعي.

يشار خلال الشهرين الماضيين نظم سكان من مدينة كازرون تظاهرات عدة للاحتجاج على قرار الحكومة بالقيام بتقسيم إداري جديد في المنطقة.

وبعد الاحتجاجات أعلن النائب الاول للرئيس الإيراني وحاكم المنطقة عدول الحكومة عن مشروعها بحسب الوكالة التي أكدت أن المدينة وبعد إعلان القرار الحكومي لم تشهد تجمع في الأسبوعين الماضيين.

وتصاعد الغضب الشعبي في إيران مؤخراً حيث واصل المواطنون من مختلف المدن والمناطق الخروج في مظاهرات واحتجاجات ضد الفقر والبطالة وانتهاكات السلطات وفساد النظام وواجهت السلطات تلك الاحتجاجات بقمع أسفر عن سقوط قتلى وجرحى، كما انتفض عرب الأحواز ضد الممارسات العنصرية التي ينتهجها ضدهم نظام الملالي في طهران.

المصدر سكاي نيوز عربية.