إسطنبول – صرح المرشح الرئاسي لحزب المعارضة الرئيسي في تركيا محرم إنجه بأن الرئيس أردوغان يدفع البلاد “إلى الهاوية” من خلال سياسات تحركها الإيديولوجية والتصميم على السيطرة على البنك المركزي.

وأفاد محرم إنجه الذي يسعى لإنهاء هيمنة رجب طيب أردوغان المستمرة منذ 15 عاما على السلطة في انتخابات الشهر القادم أمس الأربعاء أن البنك المركزي والمؤسسات الاقتصادية الأخرى يجب أن تكون قادرة على العمل باستقلالية.

يشار كان أردوغان أعلن في وقت سابق من هذا الأسبوع أنه يخطط لإحكام السيطرة على الاقتصاد بعد الانتخابات الرئاسية والبرلمانية المقررة في الـ 24 يونيو المقبل وهي التصريحات التي أدت إلى هبوط الليرة إلى مستويات قياسية جديدة.

المصدر روسيا اليوم.

المشاركة