مقاتلات قطرية تعترض طائرات مدنية إماراتية

ابوظبي – اعترضت مقاتلات قطرية طائرات مدنية مسجلة في دولة الإمارات وبعد شكوى إماراتية على هذه الانتهاكات والتي تكررت اكثر من مرة خلال اشهر أيد مجلس المنظمة الدولية للطيران المدني الخميس مخاوف دولة الإمارات بشأن المخاطر التي تواجهها سلامة الطيران المدني بسبب تلك العمليات العسكرية القطرية العشوائية.

وجاء هذا الاعتراض الدولي على السلوك القطري بعد سلسلة من الحوادث:

إذ قامت مقاتلات قطرية في  22 أبريل 2018 بالاقتراب من طائرة مدنية إماراتية تحمل النداء (ETD 88N) من نوع إيرباص 320 قادمة من مطار الدمام إلى أبوظبي.

واقتربت المقاتلات القطرية بشكل يهدد سلامة الطائرة المدنية الإماراتية، مما استدعى تدخل المراقبة الجوية بالبحرين واتخاذ الإجراءات الواجبة للحفاظ على سلامة الطيران وقيام قائد الطائرة الإماراتية (ETD 88N) بالمناورة لتفادي المقاتلة القطرية.

وفي 26 مارس الماضي اقتربت مقاتلتان قطريتان بصورة خطيرة من طائرتين مدنيتين مسجلتين في دولة الإمارات بالمجال الجوي الذي يقع تحت إدارة البحرين.

وكانت الطائرات المقاتلة القطرية قد اعترضت في 15 يناير الماضي طائرتين مدنيتين تابعتين لدولة الإمارات كانتا متوجهتين إلى البحرين” ووقع الاعتراض الأول في الساعة 10:30 بينما جرى الثاني في الساعة 11:05 صباحا.

وقدمت هيئة الطيران المدني الإماراتية آنذاك بشكوى ضد قطر لدى هيئة الطيران المدني الدولية “إيكاو” كما تقدمت البحرين بدورها بشكوى مماثلة باعتبارها الدولة التي كانت تقصدها الطائرتان أثناء اعتراضهما وقد أيدت الهيئة العالمية دولتي الإمارات والبحرين في تلك الشكاوى.