ستوكهولم –  ارتفعت أعداد الأشخاص الحاصلين على الجنسية السويدية خلال السنوات الثلاث الماضية واحتل السوريون صدارة الترتيب هذا العام 2018.

وقالت مصلحة الهجرة السويدية في بيان لها على موقعها الرسمي أن أكبر المجموعات التي احتفلت بحصولها على الجنسية يوم العيد الوطني للسويد خلال الأسبوع الجاري هم السوريون والأشخاص الذين لا يحملون جنسية، والصوماليون.

وأوضحت المصلحة أن هناك زيادة مستمرة في عدد المواطنين الجدد خلال السنوات الثلاث الماضية ومنحت المصلحة 35867 شخصاً الجنسية السويدية في عام 2015 فيما وصل العدد إلى 55420 شخصاً في عام 2017.

يشار خلال عامي 2016-2017 تضاعف عدد السوريين وعديمي الجنسية الذين حصلوا على الجنسية السويدية، ويعود ذلك إلى الزيادة الكبيرة التي شهدتها السويد في عدد طالبي اللجوء من سوريا قبل بضع سنوات.

الجدير بالذكر يشكل الصوماليون ثالث أكبر مجموعة بين الحاصلين الجدد على الجنسية السويدية. ووصل العديد منهم إلى السويد عام 2007، العام الذي تلا إعلان إثيوبيا الحرب على الصومال لكن حصولهم على المواطنة السويدية تأخر حتى عام 2015.

وإليكم أكثر عشرة بلدان حصل مواطنوها على الجنسية السويدية خلال آخر 3 سنوات:

عام 2018

  1. سوريا: 4136
    2. من لا يحملون جنسية: 3158
    3. الصومال: 2851
    4. العراق: 967
    5. أفغانستان: 757
    6. إيران: 709
    7. بولندا: 695
    8. تايلاند: 693
    9. إريتريا: 647
    10. المملكة المتحدة: 583

عام 2017

  1. سوريا: 8031
    2. الصومال: 6948
    3. من لا يحملون جنسية: 6012
    4. العراق: 2690
    5. أفغانستان: 2169
    6. تايلاند: 2064
    7. بولندا: 1598
    8. إيران: 1550
    9. إريتريا: 1301
    10. تركيا: 1221

عام 2016

1.الصومال: 7988
2. سوريا: 4098
3. من لا يحملون جنسية: 3624
4. العراق: 2939
5. تايلاند: 2180
6. أفغانستان: 2103
7. بولندا: 2006
8. إيران: 1232
9. إريتريا: 1068
10. تركيا: 1063

المصدر روسيا اليوم.

NO COMMENTS