مقديشو – أصيب سبعة جنود صوماليين إثر تفجير انتحاري لسيارة ملغومة عند قاعدة عسكرية في الصومال في ساعة متأخرة من مساء أمس السبت وأعلنت حركة الشباب الإرهابية مسؤوليتها عن الهجوم.

وفي هذا الصدد أفاد الرائد حسين علي الضابط بالجيش الصومالي لرويترز إلى أن الهجوم وقع عند قاعدة عسكرية تقع خارج بلدة كيسمايو مباشرة في جنوب الصومال.

وقال علي” أطلقنا النار على السيارة الملغومة التي كان يقودها انتحاري قبل دخولها القاعدة انفجرت خارج القاعدة. لم يصب سوى سبعة جنود صوماليين”.

ووقع الهجوم على نفس القاعدة التي قُتل فيها جندي أميركي في هجوم وقع في ساعة متأخرة من مساء الجمعة.

وأعلنت حركة الشباب مسؤوليتها عن هجوم يوم السبت وقالت إنها قتلت 40 جنديا صوماليا.

ومن جانبه، قال المتحدث الرسمي باسم العمليات العسكرية للشباب عبد العزيز أبو مصعب لرويترز “قتلنا 40 جندياً صومالياً في القاعدة”.

وأضاف عبد الله اسماعيل وهو من سكان المنطقة التي وقع فيها الهجوم لرويترز إلى أنه شاهد خمسة من الضحايا يجري نقلهم إلى مستشفى محلي.

المصدر سكاي نيوز عربية.