اشتباكات متصاعدة بين الحوثيين وقوات موالية لهادي قرب الحديدة

صنعاء – قالت مصادر عسكرية أن الاشتباكات تصاعدت بين قوات يدعمها التحالف بقيادة السعودية وجماعة الحوثي قرب مدينة الحديدة اليمنية مطلع الأسبوع.

وحذرت مسؤولة كبيرة للشؤون الإنسانية في الأمم المتحدة اليوم الأحد من أن أي هجوم عسكري أو حصار للمدينة الواقعة في غرب اليمن والتي يسيطر عليها الحوثيون قد يودي بحياة ما يصل إلى 250 ألف شخص.

وأفادت مصادر عسكرية محلية إلى أن اشتباكات عنيفة اندلعت يومي الجمعة والسبت في منطقة الدريهمي الريفية حيث وصلت قوات تقودها الإمارات إلى مسافة عشرة كيلومترات جنوبي الحديدة وكذلك في منطقة بيت الفقيه التي تبعد 35 كيلومتراً عن المدينة.

وذكرت مصادر سياسية يمنية أن مبعوث الأمم المتحدة إلى اليمن مارتن غريفيث يجري محادثات مع الحوثيين لتسليم ميناء الحديدة إلى الأمم المتحدة.

والحديدة هدف استراتيجي في الحرب اليمنية منذ وقت طويل إذ ميناؤها المطل على البحر الأحمر يعد شريان حياة لثمانية ملايين يمني وتمر عبره معظم الواردات وإمدادات الإغاثة إلى البلاد.

المصدر روسيا اليوم.