باريس – في إنجاز طبي هو الأول في فرنسا نجح أطباء في مستشفى بوبيني بباريس في زرع قصبة هوائية اصطناعية انطلاقاً من أنسجة الشريان الأبهر البطني وهو أكبر شريان في تجويف البطن.

قال البروفيسور صاحب هذا الإنجاز أن العمل عليه استمر 20 عاماً وهو يفتح نافذة من الأمل لمرضى سرطان الحنجرة والرئة.

وأفاد إيمانويل مارتينو وهو جرّاح صدر ورئة، “عملنا على هذا الإنجاز عشرين عاماً وهو سيفتح آفاقاً باتجاه الحنجرة والرئة الاصطناعيتين موضوع الرئة معقد أكثر بكثير”.

ويشارك مستشفى الجامعة الأميركية في باريس ومستشفى سان كلو في هذه الأبحاث وقد شرح لنا الفريق الطبي فيهما مَن هم المرضى الذين سيستفيدون أولاً من القصبة الهوائية الاصطناعية.

حتى الآن أُجريَت 12 عملية لزرع قصبة هوائية ولم يُكشف عنها إلا مؤخّراً إثر تقديم تفاصيل عنها أمام مؤتمر طبي عالمي في سان دييغو الأميركية.

المصدر العربية. نت