طهران – قتل الحرس الثوري الإيراني تسعة أشخاص في عملية أمنية شمال غرب البلاد قرب الحدود مع العراق.

وقال الحرس الثوري في بيان نشرته وسائل إعلام رسمية أن الأشخاص خططوا في شمال العراق لشن هجوم قبل عبور الحدود إلى إيران أول أمس الجمعة.

ونوه البيان إلى أنه “تلقى أفراد الفريق أوامر من قيادات مجموعات في شمال العراق وكانت لديهم خطط محكمة لتنفيذ أعمال بعد التسلل” إلى إيران.

ولم يفصح البيان عن أية تفاصيل فيما يخص هوية القتلى لكن الحرس الثوري أشار لهم كالعادة بـ”إرهابيين” إلى مسلحين سنة.

وأضاف إلى أن الحرس الثوري لم يتكبد خسائر في صفوفه في العملية التي شهدتها مدينة أشنويه في شمال غرب إيران.

المصدر سكاي نيوز عربية.