واشنطن – حذر الرئيس الأميركي دونالد ترامب الزعيم الكوري الشمالي كيم جونغ أون بالقول إن القمة تمثل “فرصة لمرة واحدة” لإرساء السلام بين البلدين.

وأضاف في ختام قمة مجموعة السبع في كندا “أشعر أن كيم جونغ أون يريد أن يفعل شيئاً رائعاً لشعبه ولديه هذه الفرصة إنها لمرة واحدة”، منوهاً إلى أن الكوريين الشماليين “يعملون معنا بشكل جيد للغاية” تحضيراً للقمة المرتقبة في سنغافورة الثلاثاء.

وتساءل ترامب “كم من الوقت سيستغرق الأمر لمعرفة ما إذا كانوا جادين أم لا؟ أعتقد أنه ربما من اللحظة الأولى”.

لكنه حاول أيضاً التقليل من التوقعات قائلاً “من يدري، قد لا ينجح ذلك هناك احتمال قوي بأن ذلك لن ينجح واحتمال أكبر أن يستغرق الأمر بعض الوقت”.

وأضاف “على الأقل سنجتمع وجها لوجه، آمل أن يكون التقدير متبادلا ونبدأ المسار”، وقال ترامب “أنا في مهمة سلام… علينا التوصل إلى نزع السلاح النووي، يجب أن نحقق شيئا”.

يشار غادر ترامب بعد انتهاء قمة مجموعة السبع فى كيبيك في رحلة طويلة ستأخذه إلى سنغافورة حيث ستعقد القمة صباح الثلاثاء.

كما ستكون القمة في سنغافورة أول لقاء يجمع بين رئيس أميركي خلال ولايته وزعيم كوري شمالي.

وكان وزير الخارجية الأميركي مايك بومبيو أعلن الخميس إن زعيم كوريا الشمالية أبلغه شخصياً أن بيونغيانغ مستعدة لنزع سلاحها النووي.

وبومبيو هو أرفع مسؤول أميركي يلتقي كيم ويلعب دوراً رئيسياً في التحضير للقمة التاريخية المرتقبة.

المصدر سكاي نيوز عربية.