بغداد – شب حريق في موقع تخزين يضم نصف صناديق الاقتراع في العاصمة العراقية بغداد تخص الانتخابات البرلمانية العراقية التي أجريت في مايو الماضي.

وجاء الحريق بعد أيام من مطالبة البرلمان بإعادة فرز الأصوات يدوياً في أنحاء البلاد مما أثار دعوات بإعادة الانتخابات بالكامل بسبب شبهة التزوير.

حيث وقع الحريق في موقع تابع لوزارة التجارة خزنت فيه مفوضية الانتخابات صناديق الاقتراع في حي الرصافة، الذي يمثل نصف أصوات العاصمة بغداد.

يشار أن بغداد هي أكثر المحافظات العراقية سكاناً ويبلغ نصيبها 71 مقعداً من إجمالي مقاعد البرلمان البالغ عددها 329 مقعداً.

وقال اللواء سعد معن أن الموقع كان مقسماً إلى 4 مخازن وإن أحدها، ويحوي المعدات الإلكترونية والوثائق، هو الذي احترق فحسب.

وأضاف أن رجال الإطفاء منعوا امتداد الحريق إلى المخازن الثلاثة الأخرى التي توجد بها صناديق الاقتراع.

وقال معن في تسجيل مصور: “نحن الآن في محل الحادث أمامنا الآن الجملونات (المخازن) الثلاثة فيها صناديق الاقتراع المهمة والأكثر وهذه الجملونات لم تصلها ألسنة النار لحد هذه اللحظة”.

على صعيد متصل  أوضح رئيس مجلس المفوضين في المفوضية العليا المستقلة للانتخابات معن الهيتاوي إلى أن الحريق التهم “جميع أجهزة تسريع النتائج وأجهزة التحقق الإلكترونية الخاصة بمكتب انتخابات بغداد الرصافة”.

وأضاف الهيتاوي في بيان إلى أن الحريق لم يمتد إلى صناديق أو أوراق الاقتراع.

ونوه إلى أن “الحريق لا يؤثر على نتائج الانتخابات، كون الشيتات (الأوراق) الخاصة بالنتائج توجد لدينا نسخ احتياط في المكتب الوطني ومكتب انتخابات بغداد الرصافة بالإضافة إلى أوراق الاقتراع في الصناديق”.

المصدر سكاي نيوز عربية.

NO COMMENTS