فلسطين – أحبطت السلطات الإسرائيلية أكثر من 200 هجوم لفلسطينيين من خلال مراقبة وسائل التواصل الاجتماعي وغربلة كميات ضخمة من البيانات للتعرف على المهاجمين المحتملين وفق ما ذكر وزير الأمن العام الإسرائيلي.

ووصفت حنان عشراوي العضو في حركة فتح في الضفة الغربية هذه التقنية الإسرائيلية بأنها “مرعبة” وأنها “تضيف بعدا” للسيطرة الإسرائيلية على حياة الفلسطينيين.

ونقلت “أسوشيتد برس” عن عشراوي قولها: “إنهم يحاولون تبرير الطرق العديدة التي انتهكوا بها حقوق الشعب الفلسطيني ومنها الحق في الخصوصية ويستخدمون فيسبوك ووسائل التواصل الاجتماعي كوسيلة لاستقاء معلومات تثبت إدانة الناس مسبقا”.

وكان وزير الأمن العام غلعاد أردان المشرف على القوة الشرطية قال إن استخدام إسرائيل للوغاريتمات وغيرها من التقنيات كان عنصرا هاما في خفض عدد هجمات بالسكاكين والأسلحة النارية في السنوات الأخيرة وبأنه يعتزم إطلاع نظرائه خلال مؤتمر أمني دولي يستضيفه هذا الأسبوع على تفاصيل تتعلق بهذه التقنية الإسرائيلية.

NO COMMENTS