فلسطين – اعلنت المديرية العامة للأوقاف في القدس إن 350 ألف مصل أحيوا ليلة القدر في المسجد الأقصى يوم الاثنين.

وتوافد عشرات الآلاف من المصلين إلى ساحات المسجد الأقصى من كافة محافظات الضفة الغربية بعد تخفيف القيود المفروضة على دخولهم المدينة المقدسة.

وحسب رويترز أظهرت لقطات مصورة بثتها مديرية الأوقاف ازدحام ساحات المسجد الأقصى بالمصلين.

كانت إسرائيل قد أعلنت عن تخفيف القيود المفروضة على الفلسطينيين من سكان الضفة الغربية لدخول المدينة المقدسة في شهر رمضان.

وسمحت للنساء من كافة الأعمار بدخول القدس، بينما سمحت لمن هم فوق الأربعين عاما فقط من الرجال بالدخول أيام الجمعة وهذا اليوم لإحياء ليلة القدر.

ويحتاج الفلسطينيون في الأوقات العادية تصاريح خاصة من إسرائيل لدخول القدس التي أقامت السلطات جدارا حولها وجعلت الدخول إليها عبر بوابات حديدية ضخمة.

وقدرت مديرية الأوقاف عدد المصلين في الجمعة الأولى من رمضان بنحو 120 ألفا وفي الجمعة الثانية بنحو 200 ألف مصل وفي الجمعة الثالثة بنحو 250 ألفا ليزيد العدد إلى 280 ألفا في الجمعة الرابعة.