موسكو – أعلنت وزارة الدفاع الروسية الاثنين أن القوات السورية بمساندة من سلاح الجو الروسي أحبطت فجر اليوم هجوما للمسلحين من منطقة التنف الخاضعة لسيطرة الولايات المتحدة نحو مدينة تدمر.

ونقلت وكالة “تاس” عن مصدر في المركز الروسي لتنسيق عملية المصالحة في سوريا والتابع لوزارة الدفاع الروسية قوله إن الهجوم وقع في الساعة الرابعة فجر اليوم الاثنين (بتوقيت موسكو) في جنوب محافظة حمص السورية، حيث حاول المسلحون الاختراق من منطقة التنف نحو تدمر.

وبحسب معلومات المركز، أسفر الاشتباك مع المسلحين عن إحباط محاولة الاختراق ومقتل 5 مسلحين وتدمير سيارة “بيك اب” ودراجة نارية.

وأضافت الوزارة أن المسلحين الآخرين الذين شاركوا في الهجوم “تفرقوا وانسحبوا إلى منطقة التنف المحاصرة بصورة غير قانونية من قبل الولايات المتحدة”.

وأشارت الدفاع الروسية إلى أن محاولات الاختراق من التنف ينفذها الإرهابيون بشكل ممنهج.

وشدد الوزارة على أن مخيم الركبان الذي يقع بالقرب من القاعدة العسكرية الأمريكية في التنف “أصبح ملجأ للمسلحين الذين يتدفقون إلى هناك من جميع أنحاء سوريا، ومن بينهم إرهابيو “داعش” ومركزا لرفد المجموعات المسلحة الناشطة في الجزء الوسطي من البلاد بالمقاتلين، ذلك بسبب عدم توفر فرص للسلطات السورية للوصول إلى المنطقة”.

 

 

NO COMMENTS