روسيا – أكد العقيد قسطنطين سيفكوف نائب رئيس أكاديمية علوم الصواريخ والمدفعية الروسي أن السعودية رضخت للضغوط الأمريكية وتخلت عن منظومة إس 400 الروسية.

وقال سيفكوف في مقابلة مع برنامج “قصارى القول” الذي يعرض على شاشة RT إن “السعودية تقدمت بطلب الحصول على منظومة الدفاع الجوي الصاروخية الروسية إلا أنها رضخت لضغوط مارستها عليها الولايات المتحدة الأمر الذي أدى إلى رفضها للصفقة”.

من جهة أخرى أكد سيفكوف أن “تركيا تعرضت (كذلك) للضغط من قبل الإدارة الأمريكية إلا أن أنقرة قررت الحصول على منظومة إس 400” رغم ذلك.

وأشار العقيد الروسي إلى أن الضغوط الأمريكية فعالة جدا.

وتابع “تركيا قررت تسليح جيشها بمنظومة الصواريخ الروسية كونها تمتلك منظومة دفاع جوي قديمة يصل مداها إلى 150 كيلومتر فقط، لذلك القيادة العامة التركية قررت الاعتماد على المنظومة الروسية الحديثة”.

كم جهة أخرى، تطرق سيفكوف إلى مسألة صفقة تخص هذه المنظومة مع قطر مشيرا إلى أن الأمر بالنسبة للدوحة ليس مهما جدا.

وقال: “بحسب رأيي فإن صغر مساحة الدولة القطرية لا يمكنها من الحصول إلا على كتيبة واحدة من الصواريخ مما يعني دخول مساحات واسعة من الأراضي السعودية ضمن نطاق تلك الكتيبة الأمر الذي يهدد الملاحة بين البلدين كون المملكة لديها قواعد جوية ستقع ضمن نطاق المنظومة القطرية”.

 

NO COMMENTS