ليبيا – وجه عدد من أهالي مدينة سبها نداءً عاجلاً الى مدير فرع مصرف ليبيا المركزي بالمدينة وإدارة مصرف الجمهورية فى طرابلس بشأن إنعدام السيولة المالية قبل ساعات من حلول موعد عيد الفطر .

وقال مصدر مصرفي من المدينة فى حديث لـصحيفة المرصد اليوم الاربعاء أن مبلغاً وقدره 24 مليون دينار في مصرف ليبيا المركزي سبها تم تخصيصه لفروع مصرف الجمهورية الا انه لم يصرف لصرفه لمستحقيه .

وأضاف المصدر بأن اللجنة التسيرية بإدارة فروع الجنوب التابعة لمصرف الجمهورية لم توزع المبلغ علي فروع المصرف بسبها لأسباب غير واضحة محذراً من مغبة إستمرار هذا الامتناع غير المبرر.

وناشد الأهالي وبعض عملاء مصرف الجمهورية سبها ، فى بيان لهم ، كل من رئيس المصرف وأعضاء اللجنة التسيرية وهم ، علي اكريم ، أنور القايدي وابو القاسم احمد القاسي بصرف السيولة للفروع مصارف الجمهورية .

وكان هذا المبلغ قد وصل الى محطته فى مصرف ليبيا المركزي سبها منذ شهر إلا أن اللجنة لم تأتي لتسلمها لوتوزيعها علي الفروع لتواجد أعضائها فى إجازات بطرابلس بينما اشارت بعض المصادر الى ان اللجنة تخلفت عن القيام بهذه العملية بحجة الاوضاع الامنية .

ومع ضيق الوقت وقرب حلول عيدالفطر ، فقد توعد الاهالي بتقديم مذكرة الي مكتب النائب العام والمحامي العام ورئيس ديوان المحاسبة فى حال لم تقم اللجنة التسيرية باستلام المبلغ من المركزي وتحويله الى فروع مصرف الجمهورية فى الجنوب .

المرصد – متابعات

NO COMMENTS