كندا – أعلنت شركة “Carbon Engineering” عن تمكنها من تطوير تكنولوجيا غير مكلفة وقادرة على انتزاع كميات كبيرة من CO2 من الأجواء.

وتحظى الشركة الكندية بدعم مباشر من الملياردير الأمريكي بيل غيتس وأعلنت في تقرير جديد عن إمكانيتها امتصاص طن كامل من CO2 مقابل تكلفة لا تتجاوز 100 دولار أمريكي.

وتتميز الشركة بانخفاض تكلفتها في تنقية الهواء بالمقارنة مع التكنولوجيا المستخدمة حاليا والتي تتجاوز 600 دولار لطن من CO2. كما أن الشركة الكندية تطمح إلى غاية أكبر من المشروع وهي الحصول على وقود سائل مصنوع من الكربون بغرض استخدامه في توليد الطاقة النظيفة.

ويعود الاختراع بالأصل إلى العالم، كلوس لاكنر، الذي أوجد الفكرة العلمية ذاتها في تسعينيات القرن الماضي ولكن تطبيقها العملي كان محدودا على بعض الشركات وحسب.

كما يشكك علماء بفاعلية التكنولوجيا السابقة في وقف ظاهرة الاحتباس الحراري وذلك لأن مسبباته لا تقتصر على نسبة عالية لغاز CO2 فحسب. لكن وبدون شك يساعد تطبيق التكنولوجيا على نطاق دولي واسع في تخفيف التلوث البيئي ما يبطئ الاحتباس الحراري للكرة الأرضية.

NO COMMENTS