مقدونيا  – بعد خلافات استمرت عقوداً بين البلدين الجارين توصلت اليونان ومقدونيا إلى اتفاق تاريخي يهدف إلى إنهاء المعضلة المتعلقة باسم الجمهورية اليوغوسلافية السابقة.

وفي هذا الصدد أوضح رئيس الوزراء المقدوني زوران زائيف، إلى أنه بموجب الاتفاق سيُطلق على بلاده رسمياً اسم “جمهورية مقدونيا الشمالية”.

وتُعرف مقدونيا رسمياً حالياً في الأمم المتحدة باسمها المؤقت “جمهورية مقدونيا اليوغوسلافية السابقة”.

وأضاف زائيف إلى أن الاتفاق سعبد الطريق أمام انضمام تلك الدولة الصغيرة الواقعة في البلقان للاتحاد الأوروبي وحلف شمال الأطلسي والذي يعيقه حالياً اعتراض اليونان على استخدامها اسم مقدونيا.

وتقول أثينا أن هذا الاسم ينطوي على مطالب بالسيادة على إقليم في شمال اليونان يحمل نفس الاسم مما أثار خلافات بين البلدين استمرت طيلة عقود.

وصرح  زائيف في مؤتمر صحفي بعد التحدث مع نظيره اليوناني اليكسيس تسيبراس “لا مجال للنكوص ” وقال إن الجانبين ربما يقران الاتفاق في اجتماع يُعقد قريباً.

ويحتاج تطبيق الاتفاق إلى تصديق برلماني البلدين، فضلاً عن إجراء استفتاء في مقدونيا وهو اختبار صعب لزعيمي البلدين.

المصدر سكاي نيوز عربية.

NO COMMENTS