الولايات المتحدة – كشفت البحرية الأميركية عن مشروع تطوير منظومة صاروخية “طوربيدية” يمكن إطلاقها من الغواصات وتتميز بقدرتها التدميرية الكبيرة وصعوبة رصدها.

وتعكف البحرية الأميركية على تطوير هذه الصواريخ في إطار تحديثها لاستراتيجية الحرب البحرية الخاصة بها.

ومنح مكتب أبحاث البحرية الأميركي عقد إنجاز مشروعها العسكري والذي تبلغ قيمته 2.6 مليار دولار لشركة “أيروجيكتروكت دين” وستقوم الوحدة الصناعية بتطوير محركات 48 من الصواريخ “الطوربيدية” الثقيلة حسب ما ذكرت صحيفة “إكسبريس” البريطانية.

وصممت الصواريخ لإغراق الغواصات المعادية في أعماق البحر فضلا عن استهداف سفن أخرى أثناء إبحارها في المياه.

ونقلت الصحيفة البريطانية عن ضابط البحرية السابق في الجيش الأميركي بريان كلارك قوله إن الهدف من وراء زيادة مدى الصواريخ هو إبقاء الغواصات المهمة بعيدة عن أسلحة العدو في المعارك.