فرنسا – تعرض دومينيك ليسبار عمدة ضاحية “بيزونس” في باريس لتهديدات وضغوط قوية من جماعات مؤيدة ومدافعة عن إسرائيل وذلك بعد إطلاقه اسم “النكبة” على أحد الشوارع هناك.

وكان ليسبار قد كتب على لوحة تحمل اسم الشارع الجديد عبارة تقول “قي ذكرى طرد 800 ألف فلسطيني وتدمير 532 قرية عام 1948 على يد مجرم الحرب ديفيد بن غوريون من أجل إنشاء دولة إسرائيل” وذلك حسب ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

وأشارت صحف فرنسية أن لوحة ممر النكبة أزيلت لاحقا بعد نصبها لتخوف السلطات المحلية من المشاكل التي يمكن أن تنجم بسببها خاصة وأن العمدة ليسبار قد تعرض لتهديدات بالقتل ووصفه مؤيدون لإسرائيل بــ”الشيوعي النازي”.

واتهمت سفيرة إسرائيل لدى فرنسا أليزا بن نون العمدة بدعم الإرهاب والتحريض على الكراهية.

وجدير بالذكر أنه سبق لدومينيك ليسبار أن أعلن أكثر من مرة عن دعمه للقضية الفلسطينية والحقوق المشروعة للشعب الفلسطيني.

NO COMMENTS