الولايات المتحدة – رصد علماء فلك من جامعة “ميشيغان” الأميركية ثلاثة كواكب حديثة النشأة تبعد بمئات السنوات الضوئية عن كوكب الأرض.

ويعد رصد الكواكب الثلاثة أول اكتشاف من نوعه يتم بفضل تلكسوب “ألما” الذي نصب في تشيلي قبل عدة أعوام.

وتدور الكواكب الثلاثة في فلك نجم حديث النشأة بدوره أطلق عليه العلماء اسم “إتش دي 163296″، ويقع على بعد 330 سنة ضوئية من الأرض، حسب ما ذكرت صحيفة “ديلي ميل” البريطانية.

ويسعى العلماء إلى الاستفادة من كشفهم الحديث ليتمكنوا من فهم الطريقة التي تشكّل من خلالها الغازات والغبار في الفضاء مجموعات شمسية في الكون على غرار المجموعة التي نعيش فيها.

وأوضح الأستاذ الباحث في جامعة ميشغان ريتشارد تيغ، أن رصد الكواكب الثلاثة تم بفعل متابعة ما يسمى بالقرص الكوكبي الدوار، وهو قرص نجمي يشمل غازات وجليدا في معظم الأحيان كما يضم كواكب في طور النشأة.

المصدر سكاي نيوز عربية.

NO COMMENTS