ليبيا – قامت المؤسسة الوطنية للنفط بإجلاء موظّفيها من مينائي رأس لانوف والسدرة، مرجعةً ذلك إلى الحفاظ على سلامة الموظفين إثر اندلاع اشتباكات مسلّحة في المنطقة. 

مؤسسة النفط أعلنت بحسب مكتبها الاعلامي بأن خسائر الإنتاج النفطي المترتبة عن الهجوم قدرت بأكثر من 240 ألف برميل، مبينةً بأنه تمّ تأجيل دخول ناقلة نفط كان من المفترض أن تصل اليوم إلى ميناء السدرة.

وكشفت المؤسية على ان مجلس ادارتها وشركاتها المعنية يتابعون الوضع عن كثب، داعياً إلى مقاضاة كلّ الأفراد أو المجموعات السياسية التي تحاول الاستيلاء على المنشآت النفطيّة الليبية، وفرض الحصار على عمليات الإنتاج، واستخدام المؤسسة لتحقيق أهدافها وذلك في اسارةً منه لاعلان آمر حرس المنشآت النفطية السابق ابراهيم جضران تبعيته لحكومة الوفاق.

NO COMMENTS